القراءة و ثورة المعلومات

القوافل مرت من هنا

حملت الثورة المعلوماتية بحركة النشر الإلكتروني منذ أواخر القرن العشرين حتى يومنا هذا مجموعة من التغييرات أثرت على الكتابة والكتاب، شكلاً ومضموناً، ومفهوماً وأبعاداً. والحديث عن ممارسات القراءة وتطورها في عصر تكنولوجيا المعلومات والإتصال يحيلنا للحديث عن تاريخ الكتاب وتطوره عبر العصور، وتسعى هذه الدراسة غلى مناقشة بعض التساؤلات، منها؛ هل تحول القارىء “القديم” وغير من عاداته متمشياً مع الوسائل الإلكترونية الآخذة بالإنتشار؟ أم أننا أمام قارىء جديد؟ هل القراءة الما فوق نصية هي تطور للقراءة العرضية؟ وما طبيعة العلاقة القائمة بينهما؟ هل هي علاقة تكاملية أثرّت الواحدة فيها بالأخرى؟ أم هي علاقة إلغائية تنسخ فيها المرحلة الجديدة ما سبقها من قديم؟



المصدر: جميلة جابر، مديرة المكتبة المركزية ، الجامعة الإسلامية ، لبنان

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s